المصادر الرقمية لتقنية المعلومات

كيف يمكنك تحسين رحلة عملائك على تطبيق الجوال الخاص بك

تاريخ النشر

مايو 22, 2023
4282

كيف يمكنك تحسين رحلة عملائك على تطبيق الجوال الخاص بك

في سوق تصميم تطبيقات الجوال الذي يشهد تنافسية عالية اليوم، يُعد إنشاء تطبيق سهل الاستخدام أمرًا بالغ الأهمية لتحقيق النجاح.

من أهم جوانب نجاح أي تطبيق عملية إعداد رحلة المستخدم.

يساعد إعداد رحلة المستخدم المستخدمين الجدد على فهم التطبيق، جنبًا إلى جنب مع ميزاته وكيف يمكن للتطبيق الاستفادة منهم.

يضع الإعداد الأساس لعلاقة دائمة بين المستخدم والتطبيق – وهو أمر ضروري لتحقيق النجاح على المدى الطويل.

في هذه المقالة، سنناقش أهمية إعداد رحلة المستخدم لتطبيقات الجوال، وأفضل الممارسات لإنشاء تجربة تأهيل فعالة، وجمع تعليقات المستخدمين وتحليلها، وقياس النجاح، والأخطاء الشائعة في الإعداد التي يجب تجنبها، والمزيد.

سواء كان لديك تطبيق جوّال حاليًا حصلت عليه من افضل شركة تصميم تطبيقات جوال أو كنت بصدد تصميم موبايل ابلكيشن،

سيوفر لك هذا الدليل الشامل إحصاءات قيّمة ونصائح قابلة للتنفيذ لتحسين عملية إعداد مستخدم تطبيقك.

سيساعد هذا في النهاية على تعزيز رضا المستخدم وزيادة معدلات الاستبقاء.

 

قبل الخوض في أفضل الممارسات لإنشاء تجربة إعداد سلسة، من الضروري فهم ماهية إعداد المستخدم ولماذا يعد أمرًا حيويًا لنجاح تطبيقك للجوّال.

في هذا القسم، سنستكشف تعريف إعداد المستخدم وأهدافه وأهميته في عالم تطبيقات الجوال.

 

  • ما هو User Onboarding أو عملية إعداد المستخدم؟

إعداد المستخدم هي عملية توجيه المستخدمين الجدد من خلال تطبيقك مع مساعدتهم على فهم قيمته وميزاته ووظائفه.

تبدأ هذه العملية عادةً في اللحظة التي يحمل فيها المستخدم تطبيقك ويثبته، وتستمر حتى يشعر بالراحة أثناء التنقل في التطبيق واستخدام ميزاته الأساسية.

تختلف تجربة الإعداد اعتمادًا على مدى تعقيد التطبيق ومدى إلمام المستخدم بالتطبيقات المماثلة.

ومع ذلك، يظل الهدف الأساسي هو نفسه – توفير مقدمة سلسة وتمهيد الطريق للمستخدمين لتحقيق النتائج المرجوة.

 

  • أهداف إعداد المستخدم

الهدف الرئيسي من إعداد المستخدم هو مساعدة المستخدمين الجدد على الشعور بالثقة في استخدام تطبيقك، حتى يستمروا في العودة إليه مرارًا وتكرارًا في المستقبل.

ولكن هناك العديد من الأهداف الأخرى التي يجب وضعها في الاعتبار عند تصميم تجربة الإعداد.

 

يجب أن تتضمن عملية الإعداد الناجحة:

  • توعية المستخدمين حول الميزات والفوائد الأساسية للتطبيق
  • أظهار القيمة التي يوفرها تطبيقك
  • تعزيز مشاركة المستخدم من البداية
  • تقليل منحنى التعلم للمستخدمين الجدد
  • التشجيع على الاحتفاظ بالمستخدم والولاء على المدى الطويل
  • تحفيز المستخدمين على التسجيل وإنشاء حساب أو ملف تعريف

 

قد يكون لبعض التطبيقات أهداف خاصة بحالة الاستخدام بناءً على نوع التطبيق أو نموذج العمل.

قد يرغب بعضكم في أن يقوم المستخدمون بإكمال الإجراء المطلوب أثناء عملية الإعداد.

على سبيل المثال، إذا كنت قد حصلت على تصميم تطبيق متجر إلكتروني فسترغب في أن يقوم المستخدمون الجدد بتنشيط رمز ترويجي أو إكمال عملية الدفع من حيث بدأوا.

 

  • أهمية إعداد المستخدم لنجاح الموبايل ابلكيشن

يعد إعداد المستخدم عنصرًا مهمًا في نجاح أي تطبيق جوال.

يمكن أن تؤدي عملية الإعداد الجيدة التنفيذ إلى زيادة مشاركة المستخدم وزيادة الرضا وتحسين معدلات الاحتفاظ.

على العكس من ذلك، يمكن أن تؤدي تجربة الإعداد السيئة إلى تخلي المستخدمين عن التطبيق واختيار حل منافس.

 

كيف يمكنك تحسين رحلة عملائك على تطبيق الجوال الخاص بك

 

يعد الإعداد هو أول انطباع لدى المستخدمين عن تطبيقك، وهو يحدد نغمة تجربتهم بأكملها.

من خلال استثمار الوقت والموارد في صياغة عملية تهيئة فعالة، ستضمن قدرة المستخدمين على فهم قيمة تطبيقك وتقديرها بسرعة.

يساعد هذا في زيادة احتمالية أن يصبحوا مستخدمين مخلصين على المدى الطويل.

علاوة على ذلك، يمكن أن تؤدي تجربة الإعداد الإيجابية إلى إحالات المستخدمين، مما يؤدي إلى زيادة توسيع قاعدة مستخدمي تطبيقك وتحقيق النجاح بشكل عام.

 

  • أفضل الممارسات لإعداد المستخدم

الآن بعد أن فهمنا أهمية إعداد المستخدم لنجاح تطبيقات الجوّال، دعنا نتعمق في بعض أفضل الممارسات للتأكد من أن تطبيقك يوفر تجربة إعداد استثنائية للمستخدمين.

باتباع هذه الإرشادات، ستنشئ عملية سلسة وسهلة الاستخدام تشجع على المشاركة والرضا والولاء على المدى الطويل.

 

  • تبسيط عملية التسجيل

تعتبر عملية الاشتراك البديهية أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة إلى المستخدم.

يمكنك تبسيط العملية من خلال دمج هذه العناصر:

 

خيارات تسجيل الدخول من خلال حسابات التواصل الاجتماعي: تمكين المستخدمين من التسجيل باستخدام حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، مثل Facebook أو Google أو Twitter.

هذا يقلل من الأخطاء والتعقيدات ويجعل بدء المستخدمين أسرع.

الحد الأدنى من المعلومات المطلوبة: اطلب فقط المعلومات الأكثر أهمية أثناء التسجيل. يمكن أن يربك الكثير من الحقول المستخدمين ويؤدي إلى التخلي.

عملية تحقق سريعة وسهلة: اجعل عملية التحقق بسيطة وسريعة، مثل إرسال بريد إلكتروني للتأكيد أو رسالة نصية مع رمز لمرة واحدة.

 

  • إضفاء الطابع الشخصي على تجربة المستخدم

يمكن أن تعزز التجربة المصممة خصيصًا مشاركة المستخدم ورضاه بشكل كبير.

فيما يلي بعض الطرق السريعة التي يمكنك من خلالها تخصيص التجربة لمستخدمي التطبيق:

 

تفضيلات المستخدم: تسمح للمستخدمين بتعيين تفضيلاتهم أثناء عملية الإعداد. يمكن أن يشمل ذلك اللغة أو إعدادات التنبيهات أو تفضيلات المحتوى.

محتوى مخصص: عرض المحتوى ذي الصلة بالمستخدمين الفرديين بناءً على تفضيلاتهم أو مواقعهم أو تفاعلاتهم السابقة مع التطبيق.

الرسائل والإشعارات داخل التطبيق: أرسل رسائل وإخطارات مخصصة إلى المستخدمين ذات الصلة باهتماماتهم أو أنماط استخدام التطبيق.

 

  • الاستفادة من الإعداد التدريجي

الإعداد التدريجي هو نهج يقدم ميزات ووظائف للمستخدمين عندما تصبح ذات صلة أثناء استخدام التطبيق.

يمكنك تحقيق ذلك من خلال:

تقديم ميزات في السياق: بدلاً من إرباك المستخدمين بجميع الميزات في وقت واحد، قم بتقديمها عندما تكون ذات صلة بإجراءات المستخدم أو عندما يواجه المستخدم الميزة لأول مرة.

تقسيم المهام المعقدة: قسّم المهام المعقدة إلى خطوات أصغر يمكن إدارتها. يسهل هذا الأسلوب على المستخدمين فهم المهمة الحالية وإكمالها.

تشجيع الاستكشاف: اسمح للمستخدمين باكتشاف ميزات ووظائف إضافية أثناء تنقلهم في تطبيقك. يمكن أن يخلق هذا إحساسًا بالإنجاز ويعمق تفاعلهم مع تطبيقك.

 

  • تقديم جولة واضحة وموجزة عن التطبيق

يمكن لجولة التطبيق الفعالة أن تطلع المستخدمين بسرعة على ميزات التطبيق ووظائفه.

ضع هذه النقاط في الاعتبار عند تصميم جولتك:

تسليط الضوء على الميزات الرئيسية: ركز على عرض أهم الميزات المفيدة لتطبيقك. تجنب تحميل المستخدمين الكثير من المعلومات.

استخدم الوسائل المرئية: استخدم الصور أو الرسوم المتحركة أو مقاطع الفيديو القصيرة لتوضيح كيفية عمل تطبيقك.

يمكن للمساعدات المرئية أن تسهل على المستخدمين فهم الميزات الرئيسية وتذكرها.

قدم خيارًا لتخطي الجولة: قد يفضل بعض المستخدمين استكشاف تطبيقك بشكل مستقل. وفر خيارًا لتخطي الجولة لأولئك الذين يرغبون في بدء الاستخدام بشكل فوري.

 

ونحن في شركة المصادر نساعدك في تصميم تطبيق جوال قادر على المنافسة والفوز بولاء العملاء.

 

 

Spread the love